عملاءنا الكرام ...متدربينا الأعزاء :

نرحب بكم كعضو متعلم ومتدرب تنهل من مناهل العلم بالاكاديمية ....
فأكاديمتنا صرح من صروح العلم .ومنبرا من منابر المعرفة ينهل من فيض معارفها طلاب العلم مابين (متعلمين ومتدربين )

فأنتم طلبه للعلم قد شرفكم الرسول صلي الله علية وسلم في حديث ابي الدرداء
رضى الله عنه - قال: سمعت رسول الله-صلى الله عليه وسلم - يقول (( مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَبْتَغِي فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ ، وَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضَاءً لِطَالِبِ الْعِلْمِ ، وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ ، حَتَّى الْحِيتَانُ فِي الْمَاءِ ، وَفَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ ، إِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ ، إِنَّ الْأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلَا دِرْهَمًا ، إِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ ، فَمَنْ أَخَذَ بِهِ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ ))

وقد فضل الرسول منزلة العالم عن العابد..لأن العالم يفيد نفسه وغيره فيؤدي العبادة عن اقتناع و على أحسن وجه كما انه يفيد غيره فيما يحتاجون إليه من أنواع العلوم أما العابد عبادته تنفعه في نفسه وتنفع الناس المحيطين به فقط.
فالعلماء وطلبة العلم في صروح العلم على خير عظيم ، وعلى طريق مستقيم ، لمن وفقه الله لإخلاص النية ، والصدق في الطلب.
فهنيئا لكم ياطالب العالم هذا الشرف .
وأخيرا نتمني لكم في اكاديميتنا طيب المقام والنفع العظيم
إدارة اكاديمية تطوير
المستشارتدريبي
رويدا الجديبي